عـودة للخلف   :: ملتقى فتيات الإسلام :: > ♥ سَمَآءَاْتٌ بَيْضَآءْ ♥ > ♥ عَـآلَمِي التَّـقَنِيْ ♥ > إمتــاع تِقَنـي

إمتــاع تِقَنـي [ للصوتيّات والمَرئيات والفلاشات ~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) منذ /18/6/1432 هـ, 09:19 مساءً   #1

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي تأملات في كتاب الله |متجدد|

السلام عليكم
ورحمة الله وبركاته

قال تعالى في محكم القرآن : { كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب } | ص:29 |
تدبر القرآن مقصد أساس من مقاصد نزول القرآن الكريم، فهو السبيل لفهم أحكامه،
وهو الطريق لبيان غاياته ومقاصده؛ فلا يُفهم القرآن حق الفهم، ولا تُعرف مقاصده وغاياته حق المعرفة،
إلا بالوقوف عند آياته وتدبرها حق التدبر، لكشف ما وراءها من حكم ومعانٍ .

لذلك أردت بهذا الموضوع أن نقف وقفات يسيره مع بعض آيات الذكر الحكيم لتحيا به قلوبنا
ففي كل أسبوع بإذن الله سأقوم بوضع آية من كتآب الله مع شرحها وتفسيرها
.. لنتأملها ونتدبر معانيها ونعمل بما فيها ..
وإن أردتم إضافة أي فائده حول الآيه المطروحه كإعجاز قرآني فيها وغيره فلكم ذلك باذن الله
أسأل الله أن يجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء همومنا وذهاب أحزاننا
اللهم آميين

في الرد القادم بإذن الله نبتدأ بأول آيه ..|




















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /18/6/1432 هـ, 09:39 مساءً   #2

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي



بسم الله نبدأ


[1]
" اسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ مَا لَكُمْ مِنْ مَلْجَإٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَكِيرٍ " [ الشورى:47 ].



يأمر تعالى عباده بالاستجابة له، بامتثال ما أمر به، واجتناب ما نهى عنه، وبالمبادرة بذلك وعدم التسويف، مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْم القيامة الذي إذا جاء لا يمكن رده واستدراك الفائت، وليس للعبد في ذلك اليوم ملجأ يلجأ إليه، فيفوت ربه، ويهرب منه.
بل قد أحاطت الملائكة بالخليقة من خلفهم، ونودوا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ فَانْفُذُوا لا تَنْفُذُونَ إِلا بِسُلْطَانٍ وليس للعبد في ذلك اليوم نكير لما اقترفه وأجرمه، بل لو أنكر لشهدت عليه جوارحه.
وهذه الآية ونحوها، فيها ذم الأمل، والأمر بانتهاز الفرصة في كل عمل يعرض للعبد، فإن للتأخير آفات.
:
المصدر : تفسير السعدي رحمه الله
http://www.qurancomplex.org/quran/tafseer/Tafseer.asp?nSora=42&t=saady&l=arb&nAya=47#42_47



وقفة أخرى ..!
في جانب تنبيه الغافلين نقرأ قوله تعالى: { استجيبوا لربكم من قبل أن يأتي يوم لا مرد له من الله ما لكم من ملجإ يومئذ وما لكم من نكير } هذه الآية الكريمة وردت عقيب آيات تتحدث عن أهوال يوم القيامة، وما يلاقيه الناس في ذلك اليوم من أمور عظام، تشيب من هولها الولدان، { تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى } (الحج:2)،
فقد جاءت هذه الآية في سياق قوله تعالى: { وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون هل إلى مرد من سبيل * وتراهم يعرضون عليها خاشعين من الذل ينظرون من طرف خفي وقال الذين آمنوا إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا إن الظالمين في عذاب مقيم * وما كان لهم من أولياء ينصرونهم من دون الله ومن يضلل الله فما له من سبيل } (الشورى:44-46).

فقوله تعالى: { استجيبوا لربكم } دعوة من الله لعباده إلى لزوم ما أمر به، والانتهاء عما نهى عنه. وهو طلب من الله لعباده يومئ بالإشفاق عليهم من عدم التزامهم شرعه سبحانه، والتنكب عن أوامره. وهو طلب يومئ أيضاً بالخوف على العباد من أن تغرهم الحياة الدنيا، التي هي دار غرور وعبور، وتبعدهم عن الآخرة، التي هي المرجع الأبدي والمآب السرمدي.
وقوله سبحانه: { يوم لا مرد له } هذا اليوم هو يوم القيامة، وهو يوم لا شك في مجيئه ووقوعه، ولا مناص ولا مهرب من وقوف الناس فيه، لا فرق فيه بين غني وفقير، ولا بين قوي وضعيف، ولا بين أبيض وأسود، فالكل فيه في موقف رهيب، ينتظر جزاء عمله، ويترقب خاتمة مصيره.
وقوله عز وجل: { ما لكم من ملجإ }، الملجأ: هو المكان الذي يصير إليه المرء للتوقي فيه من خطر محدق، ويطلق مجازاً على الناصر، وهو المراد في الآية، والمعنى: ما لكم من شيء يقيكم من العذاب، بل هو واقع بكل من أعرض عن شرع ربه، ونازل بكل من نأى بنفسه عن أمر الله.
وقوله تعالى: { وما لكم من نكير }، أي: ما لكم إنكار لما جُوزيتم به، ولا يسعكم إلا الاعتراف دون تهرب. ويتجه أيضاً أن يكون المراد: لا تقدرون أن تنكروا شيئاً مما اقترفتموه من الأعمال.
والمعنى المجمل لهذه الآية، أنه سبحانه يطلب من عباده أن يجيبوا داعي الله، ويؤمنوا به، ويتبعوه فيما جاء به، من قبل أن يأتي يوم لا مردَّ لمجيئه، وذلك يوم القيامة، ذلك اليوم الذي لا احتراز منه ولا مفر، كما قال سبحانه: { يقول الإنسان يومئذ أين المفر * كلا لا وزر * إلى ربك يومئذ المستقر } (القيامة:10-12)، فلا عاصم لأحد مما هو واقع من عذاب الله على كل كاذب كفار، ولا دافع لما هو نازل على كل مسرف مرتاب، بل كل مشغول بما هو فيه.
فالموفق كل التوفيق من لبى دعوة الله، ولزم شرعه، وجعل الآخرة وجهته، والخاسر غاية الخسران من غفل عن دعوة ربه، وأعرض عن شرعه ونهجه، وجعل الدنيا أكبر همه، ومبلغ علمه، ولم يستعد لذلك اليوم، حتى إذا ما أصبح واقعاً محققاً، علم أن الله حق، وندم على ما قدمت يداه، ولات ساعة مندم، كما قال سبحانه { فنادوا ولات حين مناص } (ص:3)، فليس في ذلك الحين فرار من العذاب، ولا هرب مما هو واقع، وقد حقت كلمة العذاب على الكافرين والظالمين، ولا توبة تنفع أحداً في ذلك الحين، قال تعالى: { قال رب ارجعون * لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها } (المؤمنون: 99-100).
وبعد، فحريٌّ بالمسلم - في غمار هذه الحياة ومجرياتها - أن يستحضر هذه الآية على الدوام، وأن يتأمل ذلك اليوم الموعود، ويعد له العدة المطلوبة، ويتأهب له غاية التأهب، فمن عمل لذلك فقد فاز فوزاً عظيماً، ومن أعرض عنه فقد ضل ضلالاً بعيدًا، وليتذكر قوله سبحانه: { إن ما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين } (الأنعام:134).





















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /22/6/1432 هـ, 03:55 مساءً   #3

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

[2]

" وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22) وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ (23) " [ ابراهيم 22-23 ]




أي: ( وَقَالَ الشَّيْطَانُ ) الذي هو سبب لكل شر يقع ووقع في العالم، مخاطبا لأهل النار ومتبرئا منهم ( لَمَّا قُضِيَ الأمْرُ ) ودخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار.
( إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ ) على ألسنة رسله فلم تطيعوه، فلو أطعتموه < 1-425 > لأدركتم الفوز العظيم، ( وَوَعَدْتُكُمْ ) الخير ( فَأَخْلَفْتُكُمْ ) أي: لم يحصل ولن يحصل لكم ما منيتكم به من الأماني الباطلة.


( وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ ) أي: من حجة على تأييد قولي، ( إِلا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ) أي: هذا نهاية ما عندي أني دعوتكم إلى مرادي وزينته لكم، فاستجبتم لي اتباعا لأهوائكم وشهواتكم، فإذا كانت الحال بهذه الصورة ( فَلا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ ) فأنتم السبب وعليكم المدار في موجب العقاب، ( مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ ) أي: بمغيثكم من الشدة التي أنتم بها ( وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ ) كل له قسط من العذاب.

( إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ ) أي: تبرأت من جعلكم لي شريكا مع الله فلست شريكا لله ولا تجب طاعتي، ( إِنَّ الظَّالِمِينَ ) لأنفسهم بطاعة الشيطان ( لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) خالدين فيه أبدا.


وهذا من لطف الله بعباده ،أن حذرهم من طاعة الشيطان وأخبر بمداخله التي يدخل منها على الإنسان ومقاصده فيه، وأنه يقصد أن يدخله النيران، وهنا بين لنا أنه إذا دخل النار وحزبه أنه يتبرأ منهم هذه البراءة، ويكفر بشركهم وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ

واعلم أن الله ذكر في هذه الآية أنه ليس له سلطان، وقال في آية أخرى إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ فالسلطان الذي نفاه عنه هو سلطان الحجة والدليل، فليس له حجة أصلا على ما يدعو إليه، وإنما نهاية ذلك أن يقيم لهم من الشبه والتزيينات ما به يتجرؤون على المعاصي.

وأما السلطان الذي أثبته فهو التسلط بالإغراء على المعاصي لأوليائه يؤُزّهم إلى المعاصي أزّا، وهم الذين سلطوه على أنفسهم بموالاته والالتحاق بحزبه، ولهذا ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون.


:
المصدر: تفسير السعدي رحمه الله
http://www.qurancomplex.org/quran/ta...&nAya=22#14_22



















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /22/6/1432 هـ, 05:55 مساءً   #4

هاشمية
عضوية نآدي القرآءة ♥
 
صورة هاشمية الرمزية

هاشمية غير متصل


 عضويتي : 137
 تاريخ إنتِسَآبيْ : جمادى الآخرة 1429
 مكاني : دُنيا فانية ؛
 مشاركاتي : 1307
 التقييم : هاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud ofهاشمية has much to be proud of
المواضيع: 68
آخر تواجد: 15/4/1435 هـ 05:33 مساءً
الافتراضي

وَعليكم السَلام ورحححمة الله

مااشششاء الله عليكِ يَ نسسمآت
جججهد رائع
جزاكِ الله خيير

يثثثبت =)



















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

يا قلبُّ
أعرضْ عَن ملذآتِ الحياة
يا قلبُّ
إنهضْ ! ولتجد سُبل النجاة :"" *


tumblr ، twitter



  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /24/6/1432 هـ, 02:05 مساءً   #5

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
متحمس

شكرا جزيلا لكِ أختي هدوء على المرور
وجزاكِ الله كل خير على التثبيت
أسأل الله أن يجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته
وجزا الله المتابعين جميييعا كل خير
:
وانتظروني غداً السبت مع آية جديدة بإذن الله




















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /25/6/1432 هـ, 10:13 صباحاً   #6

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

[3]

" مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا (18) وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا (19) كُلا نُمِدُّ هَؤُلاءِ وَهَؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا (20) انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلا (21) " [ سورة الإسراء 18-21 ].


يخبر تعالى أن (مَنْ كَانَ يُرِيدُ ) الدنيا ( العاجلة ) المنقضية الزائلة فعمل لها وسعى، ونسي المبتدأ أو المنتهى أن الله يعجل له من حطامها ومتاعها ما يشاؤه ويريده مما كتب [الله] له في اللوح المحفوظ ولكنه متاع غير نافع ولا دائم له.
ثم يجعل له في الآخرة ( جَهَنَّمَ يَصْلاهَا ) أي: يباشر عذابها ( مَذْمُومًا مَدْحُورًا ) أي: في حالة الخزي والفضيحة والذم من الله ومن خلقه، والبعد عن رحمة الله فيجمع له بين العذاب والفضيحة.
(وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ ) فرضيها وآثرها على الدنيا ( وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا ) الذي دعت إليه الكتب السماوية والآثار النبوية فعمل بذلك على قدر إمكانه ( وَهُوَ مُؤْمِنٌ ) بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر.
( فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا ) أي: مقبولا منمى مدخرا لهم أجرهم وثوابهم عند ربهم.
ومع هذا فلا يفوتهم نصيبهم من الدنيا فكلا يمده الله منها لأنه عطاؤه وإحسانه.
( وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا ) أي: ممنوعا من أحد بل جميع الخلق راتعون بفضله وإحسانه.
( انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ ) في الدنيا بسعة الأرزاق وقلتها، واليسر والعسر والعلم والجهل والعقل والسفه وغير ذلك من الأمور التي فضل الله العباد بعضهم على بعض بها.
( وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلا ) فلا نسبة لنعيم الدنيا ولذاتها إلى الآخرة بوجه من الوجوه.
فكم بين من هو في الغرف العاليات واللذات المتنوعات والسرور والخيرات والأفراح ممن هو يتقلب في الجحيم ويعذب بالعذاب الأليم، وقد حل عليه سخط الرب الرحيم وكل من الدارين بين أهلها من التفاوت ما لا يمكن أحدا عده.


المصدر : تفسير الإمام السعدي رحمه الله تعالى
http://www.qurancomplex.org/quran/tafseer/Tafseer.asp?nSora=17&t=saady&l=arb&nAya=18#17_18



















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /28/6/1432 هـ, 12:41 مساءً   #7

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي

ملا حظة بسيطه /
.. القآرئ في الآيه
محمود علي البنا <~ الأولى
فارس عباد <~ الثآنيه
عبد الباسط عبد الصمد <~ الثآلثة



















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /28/6/1432 هـ, 12:43 مساءً   #8

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي

الثلاثاء .. 28/6/1432

بسم الله
الرحمن الرحيم


[4]

" ويوم ينفخ في الصور ففزع من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله وكل أتوه داخرين ( 87 ) وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون ( 88 ) من جاء بالحسنة فله خير منها وهم من فزع يومئذآمنون ( 89 ) ومن جاء بالسيئة فكبت وجوههم في النار هل تجزون إلا ما كنتم تعملون ( 90 ) " [ النمل 87 - 90 ]




يخوف تعالى عباده ما أمامهم من يوم القيامة وما فيه من المحن والكروب، ومزعجات القلوب فقال: ( وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ ) بسبب النفخ فيه (مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأرْضِ ) أي: انزعجوا وارتاعوا وماج بعضهم ببعض خوفا مما هو مقدمة له. ( إِلا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ) ممن أكرمه الله وثبته وحفظه من الفزع. ( وَكُلٌّ ) من الخلق عند النفخ في الصور ( أَتَوْهُ دَاخِرِينَ ) صاغرين ذليلين، كما قال تعالى: إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِلا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا ففي ذلك اليوم يتساوى الرؤساء والمرءوسون في الذل والخضوع لمالك الملك.
ومن هوله أنك ( تَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً ) لا تفقد [شيئا] منها وتظنها باقية على الحال المعهودة وهي قد بلغت منها الشدائد والأهوال كل مبلغ وقد تفتت ثم تضمحل وتكون هباء منبثا. ولهذا قال: ( وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ) من خفتها وشدة ذلك الخوف وذلك ( صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ) فيجازيكم بأعمالكم.
ثم بين كيفية جزائه فقال: ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ) اسم جنس يشمل كل حسنة قولية أو فعلية أو قلبية ( فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا) هذا أقل التفضيل .
< 1-611 >
( وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ) أي: من الأمر الذي فزع الخلق لأجله آمنون وإن كانوا يفزعون معهم.
( وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ) اسم جنس يشمل كل سيئة ( فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ) أي: ألقوا في النار على وجوههم ويقال لهم: ( هَلْ تُجْزَوْنَ إِلا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)




نقلاً من تفسير السعدي رحمه الله
http://www.qurancomplex.org/quran/tafseer/Tafseer.asp?Page=385&l=arb&t=saady#27_88


القآرئ :
عبد الله بصفر



















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /3/7/1432 هـ, 03:23 مساءً   #9

نسمات عابرة
[ مشرفة ♥
 
صورة نسمات عابرة الرمزية

نسمات عابرة غير متصل


 عضويتي : 1479
 تاريخ إنتِسَآبيْ : رمضان 1430
 مكاني : عَلَى أَمَلِ أَن أكتبَ يَومَا " الدَّولَة الإسلَاميَة "
 مشاركاتي : 4357
 التقييم : نسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond reputeنسمات عابرة has a reputation beyond repute
المواضيع: 57
آخر تواجد: 29/1/1438 هـ 05:54 صباحاً
الافتراضي

السبت .. 2/7/1432 هـ

بسم الله
الرحمن الرحيم

[5]

" وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً " [مريم:95]




هذه الآية الكريمة، تقرر مرجعية الناس كلهم إلى الله بعد أن يتخلوا عن كل إمكانياتهم وقدراتهم، وما كانوا يظنون أنه يمكن أن ينفعهم وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً [مريم:95] بدون مال، وجاه، ومنصب، وولد، وبلا حول، ولا قوة، بل كما قال الله عز وجل: وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ [الأنعام:94] يُخلق الإنسان ويأتي إلى الدنيا فرداً، ويستقبل في خرقة، ويعيش فترة من العمر إلى أن يموت، ثم يموت ويرجع إلى الله فرداً مودعاً في خرقة أخرى وهي خرقة الكفن، وهو بين الخرقتين حياته تتوقف ومصيره في الآخرة على ضوء سلوكه وعمله فيما بين الخرقتين: وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ [الأنعام:94] ما خولكم الله عز وجل من المال والأولاد و الزوجات والدور والقصور والجاه والمكانة والمنصب والرتب كلها تركتموها وراء ظهوركم وجاء الإنسان إلى الله، يخرج من الدنيا كما تخرج الشعرة من العجين، جاء بالعمل: إما حسنات وإما سيئات؛ حسنات اكتسبها من سيره في طريق الله، والتزامه بكتاب الله، وتمسكه بسنة رسول الله صلـى الله عليه وسلـم فاكتسب الحسنات. أو سيئات حملها على ظهره نتيجة وقوعه فيما حرم الله، أو تركه لما أمر الله، وأما تصديقه لما أخبر الله فيحمل إما سيئات أو حسنات يقول الله عز وجل: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ * وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ [النمل:89-90] ما هو إلا ما كنتم تجمعون وتحتلون من الدنيا هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ [النمل:90] القضية قضية عمل، عندك عمل تنجو وتفلح، ليس عندك عمل تسقط ولو كنت من كنت، إن الله لا ينظر إلى الصور والأجسام والأشكال، ولكن ينظر فقط إلى القلوب وأعمال القلوب الحية السليمة المطمئنة الرقيقة، المنيبة المخبتة الخاشعة التي تخشع لعظمة الله. فهذه القلوب الله عز وجل يرفع بها أصحابها يوم القيامة بالعمل الصالح، من جاء بالحسنة.. العملة الدارجة يوم القيامة ليست الريال ولا الدرهم ولا الدينار ولا الدولار وإنما الحسنات فقط. بعض الناس في الدنيا فقير المال لكنه مليونير حسنات، وبعض الناس في الدنيا غني في المال لكن ليس عنده حسنة، فقير في الآخرة -والعياذ بالله- ولهذا يقال: إذا رأيت أحداً ينافسك في الدنيا فنافسه في الآخرة، إذا نافسك في الدنيا يبني بجوارحك أربعة خمسة أدوار، ابن أنت في الجنة واشتغل في القرآن، احفظ كتاب الله، حفظ زوجتك وأولادك وبناتك كتاب الله، اذهب كل يوم إلى المسجد، كل يوم أنت وأهلك، زوجتك مع الأمهات، وبناتك مع التلميذات، وأولادك مع الأولاد، وأنت مع الكبار في المسجد من بعد العصر إلى بعد العشاء في الحلقات؛ تخرجون وعندكم مثل الجبال من الحسنات، لماذا؟ لأن بكل حرفٍ من القرآن تقرءونه عشر حسنات (لا أقول: الم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف) ما هذه التجارة يا إخواني؟! ولكن ما بال الناس يزهدون فيها؛ لأنهم لا يعرفون قيمة الحسنات، ولا يعرف قيمة الحسنات إلا العالم بالله، مثل الذهب لا يعرفه إلا صاحب الخبرة، ولو أتيت بالذهب عند الفحام، فسوف يرميه لأنه يريد فحماً فقط، وأيضاً لو أتيت عند الذي يجمع البعر والروث كي يفعل به سماداً لرماه لا يعلم أنه ذهب، وكذلك الذي يعرف الله ويعرف دين الله وحقيقة الحياة يعرف قيمة الحسنات، ولهذا يجمع فيها ويحصل منها ويسابق إليها ولا يشبع من خيرٍ حتى تكون نهايته الجنة. قال تعالى: وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً [مريم:95]




المصدر : مقطع من محاضره للشيخ سعيد بن مسفر القحطاني .
http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=108760





القآرئ ..
عبد الباسط عبد الصمد



















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

  الرد باقتباس
قديم(ـة) منذ /3/7/1432 هـ, 06:37 مساءً   #10

إيماني عنواني
طالبة بـ دورة التصوير ✿
 
صورة إيماني عنواني الرمزية

إيماني عنواني غير متصل


 عضويتي : 3036
 تاريخ إنتِسَآبيْ : ربيع الأول 1432
 مكاني : بمدينة المصطفى عليه السلام
 مشاركاتي : 1406
 التقييم : إيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud ofإيماني عنواني has much to be proud of
المواضيع: 22
آخر تواجد: 28/4/1434 هـ 12:47 صباحاً
الافتراضي

جزاكِ الرحمن جنات النعيم

غاليتي نسمات
ربي لا يحرمكِ أجر هذا العمل الصالح
بحق رآآآئع شيق جداً
جعله الله في ميزان حسناتك
بشوقٍ إلى الحلقة القادمة




















 - - - I S L A M G I R L S . C O M - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

دعواتكن أرجوها حبيباتي ،،
فلا تبخلن بها علي،، أن ييسر الله أمري،،

  الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى

مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كتاب ياخيل الله اركبي رآغبہ آلفردوس★! ربيع العقول 8 13/8/1433 هـ 12:14 مساءً
تأملات قرآنية ( متى نصر الله ؟ ) طموح داعية ♥ رِيَآضُ اَلْصَّآلِحَآت ♥ 1 3/1/1433 هـ 12:52 مساءً
زفوا البشائـــــــــــر ~ لمن ختمت كتاب الله ؛ خمائل إمتــاع تِقَنـي 10 24/7/1432 هـ 05:43 صباحاً
تحميل كتاب طبخ كتاب تعليم الطبخ يحتوي على 1030 وصفة نجم الليالي ربيع العقول 2 28/11/1431 هـ 10:16 مساءً
الشرح الموجز على كتاب التوحيد: لفضيلة الشيخ أبي عبد الله محمد سعيد رسلان حفظه الله روعة المشاعر إمتــاع تِقَنـي 0 30/1/1431 هـ 01:08 مساءً


الساعة الآن +3: 06:20 مساءً.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
:: فتيات الإسلام ::