:: ملتقى فتيات الإسلام ::

:: ملتقى فتيات الإسلام :: (http://www.islamgirls.net/vb/index.php)
-   ♥ رِيَآضُ اَلْصَّآلِحَآت ♥ (http://www.islamgirls.net/vb/forumdisplay.php?f=3)
-   -   ♥..♥ يا رسول الله " أعاهدك سأوفي "♥..♥ (http://www.islamgirls.net/vb/showthread.php?t=4065)

هٍَمًسٌِِّ آلغًلآ 10-09-2010 09:05 AM

♥..♥ يا رسول الله " أعاهدك سأوفي "♥..♥
 
الحمد لله رب العالمين , والصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين , نبينا و حبيب قلوبنا ( محمد بن عبد الله ) _ صلى الله عليه و سلّم _ الصادق الأمين , المبعوث رحمة للناس أجميعن , وأشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمداً عبده ورسوله .


أمــــــا بعد ,


أخيتي و حبيبتي في الله :


إن بدأتِ تعددين النعم التي أنعم الله بها عليكِ , و تمعنتِ فيها لوجدتِ بلاشك أو ريب أن أعظم نعمة أنعم الرحمن بها عليكِ هي ( نعمة الإسلام ) , و قولك لـ ( أنا مسلمة ) إنما هو لأعظم فخر لكِ .
ولكن ؟!
يكمُن السؤال هنا حول ( الوفاء و الشكر لهذه النعمة العظيمة ) , بمعنى أنّكِ * يا ابنة الإسلام بانتسابكِ لهذا الدين الجليل ماذا قدمتِ له ؟
* وقبل ذلك : هل أنتِ متبعة لتعاليم هذا الدين القويم كما يجب ؟
* و هل أنتِ مقدّرة لمدى التضحيات التي وصل بها هذا الدين إليكِ ؟
* و هل جعلتِ التفكير في خدمته شغلك الشاغل كما كان هو الشاغل الأعظم للمسلمين أيام الإسلام الأولى ؟
* إلى أي مدى تغارين على دينك وعلى أمتكِ ؟
* كيف هي قوة رغبتك لرؤية الإسلام منتصراً ؟
* كيف هو شوقك لرؤية حبيبك صلّى الله عليه و سلّم يوم القيامة و هو سعيد بكِ لأنكِ بلغتِ عنه رسالته و اتبعتيها ؟
* ألم تتحرك نفسك لتكوني و لو جزءاً بسيطاً ممن قدّموا للإسلام دماؤهم و أموالهم و أولادهم و وهبوا الغالي و النفيس لخدمته ( ألستِ أنتِ أيضاً مسلمة ) ؟



أختــــــــاه


إنّ الإسلام دينك , و إنّ الدفاع عنه و تبليغه هي مسؤولية كل فرد ينتمي لهذا الدين العظيم , ووالله لن نحقق انتصاراً أو تقدُّماً إلا إذا حملنا الرسالة و أدّيناواجبنا تجاهها من الإتّباع قبل التبليغ , و هل نملك نحن كمسلمين أعظم من إسلامنا ؟!
لقد كان الإسلام في أيامه الأولى عزيزاً منتصراً , يقود ولا يُقاد , يحكم ولا يُحكم , يسيطر ولا يُسيطر عليه , يدخل فيه الناس أفواجاً لسماحته و سمو تعاليمه , وقبل هذا و ذاك عظمة من ينتسبون إليه , ففي ذلك الزمان كان المسلمون خير صورة مشرّفة لدينهم , ولهذا السبب كان نصر الله و تأييده لهم , كان القرآن دستورهم , و سنة نبيهم _ عليه الصلاة و السلام _ وهديه و أخلاقه العالية هي طريقتهم , وشريعة الله و حكمه هو قضاؤهم و معاملاتهم , و تبليغ الدين الإسلامي هو غايتهم و هدفهم وفاءً لنبيهم وحبيبهم _ صلى الله عليه وسلّم _ , وكانت رغبتهم من وراء هذا كله أن تقرّ عين النبي صلى الله عليه و سلّم بهم يوم القيامة .
/
/



تأملّي معي حفظكِ الله الآيات الكريمة التالية :


(( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))
سورة المائدة ___ الآية ( 5 )



(( ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ))
سورة الجاثية ___ الآية ( 45 )



(( فأقم وجهك للدين حنيفاً فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون )) .
سورة الروم ___ الآية ( 132 )



تفيض صفحات تاريخنا الإسلامي بصور و قصص للوفاء تجاه هذا الدين العظيم قام بها أبناء هذا الدين القويم لتكون حافزاً و دافعاً لنا بأن نبذل و نعمل من أجل إعلاء الإسلام .
أخواتي :
إنّ القلب و الله ليتمزّق و يتقطّع حرقة على أحوال المسلمين اليوم , فنراهم ( إلا من رحِم ربي و الخير موجود في أمتنا بإذن الله ) في بلادهم يرتكبون المعاصي جهرة , ويستقبلون كل فكرة آتية من الغرب و يقلدّونها و يأخذون بها , و نراهم يؤثرون الأفكار المستجدّة و الهدّامة على عقيدتهم و سنتّهم , و نبصرهم و هم يلهون في دنياهم لا يكترثون ولا يعبؤون بدين ولا بعلم ولا بعمل , وكأنّهم قد ضاعت غيرتهم على إسلامهم , شغلهم الشاغل قضاء الوقت مابين لعب و لهو و سهر و طعام , نسوا هدفهم , نسوا مدى التعب و الدماء التي بذلها النبي _ صلّى الله عليه و سلّم _ و أصحابه الكرام _ رضوان الله عليهم أجمعين _ في سبيل تبليغ ووصول هذا الدين إلى كل واحد منهم , نسوا قرآنهم , نسوا وصية النبي صلّى الله عليه و سلّم
(( بلغوا عني ولو آية )) صحيح البخاري .



http://www.saudinokia.com/vb/images/...40c26e1d1e.gif





منقوول للفــآئدهـ ..


تحيآتي ..

طموح داعية 10-09-2010 12:12 PM

جزاك الله خيرا و بارك الله فيك

و كتب الله أجرك


ونفع بك الإسلام و المسلمين

وجعلك في خدمة نشر تعاليم الدين و أحياء سنة نبينا عليه أفضل الصلاةو السلام

هٍَمًسٌِِّ آلغًلآ 10-09-2010 01:12 PM

وإيــآكـ آختــي ((طمووح داعيه))

وأنار الله قلبك بـضيآء الأيمآن ...

وحقق الله لك مبتغآك ومنآك ...

آسعدني مرورك وردكـ الرآئع .. بوركتي ..

تحيتي ...

همـس الليل 10-19-2010 08:16 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع رائع شكرا جزيلا بارك الله فيكى

لحضرتك خالص تقديرى و أحترامى

هٍَمًسٌِِّ آلغًلآ 10-19-2010 04:38 PM

وعليكم السلام ...

بآرك الله فيك غاليتي ...

وششاكره لك مرورك الرائع ....

وودي>

شموخ في زمن الإنكســار 10-28-2010 03:47 PM



عواااافي

اللهم احشرنا مع نبي الصدق والأخلآق(محمد صلى الله عليه وسلم)

صباح الود 10-28-2010 05:58 PM

على طريق الخير امضي غاليتي جزاك الله خيرا وجمعنا برسولنا عليه الف صلاة وتسليم في جنات النعيم

الأمل القادم 12-29-2010 02:21 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك

أنفاس الإيمان 12-29-2010 02:55 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعزك الله ورفع قدرك اختي الكريمة
كم نحن مقرون في حق هذا الدين ونبيه
كلنا مسؤول وكل منا يبدأ التغيير منه ،، فليحدث كل منا التغيير الذي يود ان يكون في العالم ابتداءا من نفسه
نسال الله ان يصلح الاحوال ويرشدنا لكل خير
بوركت اختي الفاضلة
شكري وتقديري

هٍَمًسٌِِّ آلغًلآ 12-29-2010 04:01 PM

وعليكم السلام ورحمة الله ..

وإياك آختي الفاضله ...

كلام رائع آخيتي ..

نسئل الله التوفيق والسداد ..

شاكره لك مروركـ ..

وودي>


الساعة الآن +3: 05:23 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
:: فتيات الإسلام ::